السكرتارية الطبية المحوسبة

السكرتارية الطبية المحوسبة

 

لأننا نحاكي التميز والاختلاف، قمنا باختيار تخصصات حديثة بناءً على حاجةِ سوق العمل، فبعد الدراسة في الكلية الذكية للتعليم الحديث، يصبح المجال مفتوحاً أمامَ الطالب لانتقاء مكانِ العمل الأنسب لرؤيته وتطلعاته، ويقفز بثقةٍ تامة عن المزاحمة على الوظائف التقليدية التي يتنازع ويتسابق عليها الآلاف سنوياً.

ترتكز الكلية الذكية للتعليم الحديث على دمج الأساليب النظرية والعملية في آنٍ واحد، للارتقاء بنظام تعليمي مميز، يؤهل الطلبة للانخراط في سوق العمل مباشرة. 

تفتح الكلية أبوابها سبعة أيام على مدار الأسبوع "شامل الجمعة والسبت"، وبنظام دوامٍ مرن، يناسب المنتسب/ـة، وعلى فترتيْن: الصباحية والمسائية، وذلك حتّى لا يكون الوقت عائقاً في وجه الطالب/ـة من الالتحاق بالتخصص الذي يريده

أصبح سوق العمل في القطاع الصحي يزداد اتساعاً يوماً بعد يوم، خاصة مع تعاظم إنشاء المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية، وازدياد الوعي بأهمية حفظ المعلومات وتوثيقها وأرشفتها، حيث تعد السكرتارية الطبية الواجهة للمؤسسات الصحية، والمستشفيات بما يشمل جميع فروع القطاع الصحي، ولدعم المجتمع المحلي عامة والقطاع الصحي خاصة تقوم الكلية الذكية على تزويد سوق العمل بكوادر بشرية مؤهلة ذات خبرة علمية وعملية في هذا المجال.

لماذا الكلية الذكية؟

تهدف الكلية الذكية إلى رفد سوق العمل الفلسطيني بخريجين أصحاب كفاءة عالية، حيث تعمل على ما يلي: 

  1. تزويد الطلاب بالمعرفة النظرية والمفاهيم والمهارات العملية الأساسية اللازمة، لإدارة كافة الجوانب المتعلقة بأعمال السكرتارية الطبية والسجلات المتعلقة بها بصورة مهنية احترافية.
  2. تزويد الطالب بكافة المهارات والتطبيقات الحاسوبية المتعلقة بالمهن الصحية.
  3. تدريب الطالب على القيام بجميع المهام والأنشطة المكتبية، مثل الطباعة والاختزال وحفظ السجلات وكتابة التقارير، وفتح الملفات الطبية وتصنيفها وأرشفتها واسترجاعها إلكترونياً ويدوياً.
  4. إثراء لغة الطالب بالمصطلحات الطبية باللغة الانجليزية الطبية، والتي يحتاج إليها في عمله.
  5. تزويد الطالب بالمعرفة اللازمة عن المهن الطبية والصحة العامة والجوانب المتعلقة بها كالجوانب الإدارية والاتصالات والمحاسبة.
  6. تأهيل الكوادر تأهيلاً علمياً مناسباً، وذلك بإكسابهم المهارات الإدارية والفنية اللازمة، وقواعد أعمال السكرتارية الطبية.

ماذا يكتسب الطالب بالإضافة إلى تخصص السكرتارية الطبية؟

البرنامج هو دبلوم مهني متخصص لمدّة سنة دراسية واحدة، ومن خلاله سيجمع بين الجانبيْن العملي والنظري، سيكتسب الطالب مهارات مهنية متميزة في تخصص السكرتارية الطبية، بحيث تمكنه مما يلي:

  1. التنظيم وإدارة الوقت.
  2. الاتصال والتواصل بلغات متنوعة.
  3. الدقة في العمل بالإضافة إلى الدقة في المواعيد.
  4. القدرة على أرشفة كافة المعلومات التي تخص العمل للرجوع إليها وقت الحاجة.
  5. الالتزام بأخلاقيات المهنة.

ماذا يقدم التخصص للطالب؟

يهدف هذا التخصص إلى تزويد سوق العمل بمهرة ذو كفاءة عالية، للحصول على فرص عمل في المجالات التالية:

  1. المستشفيات الحكومية، والأهلية، والخاصة، إلى جانبِ المستوصفات الصحية، سواء الحكومية، أو الأهلية، أو الخاصة.
  2. العيادات ‬الطبية ‬الخاصة ‬بكافة‬ أشكالها، والمختبرات الطبية ومراكز الأشعة وعيادات طب وجراحة الفم والأسنان.
  3. مراكز الرعاية الصحية الخاصة بالصحة العامة وصحة الطفل والمرأة.
  4. المكاتب‬ الإدارية‬ التابعة ‬لـ وزارة ‬الصحــة.
  5. مراكز التجميل والعناية بالبشرة والعناية الصحية والتغذية. 

عدد ساعات البرنامج ٣٢ ساعة أكاديمية مقسمة على فصلين (سنة واحدة)

إن الكلية الذكية للتعليم الحديث، سعت لإيجاد تخصصات فريدة ومميزة من خلال دراسة سوق العمل واحتياجاته، ليتغلَّب الخرّيج على مُعضلة البطالة، ويشق طريقه نحو بناء مستقبله، ووفرت للطلبة كل سبلِ النجاح، من طاقمٍ أكاديمي متخصص، ونظام تعليمي مبتكر يدمج بين الأساليب النظرية والعملية في آن واحد، ومعدّات على أحدثِ طراز، وقاعات تكنولوجية تحاكي التميز والاختلاف، وأماكن للترفيه.