تخصص أمن المعلومات

تخصص أمن المعلومات

لأننا نحاكي التميز والاختلاف، قمنا باختيار تخصصات حديثة بناءً على حاجةِ سوق العمل، فبعد الدراسة في الكلية الذكية للتعليم الحديث، يصبح المجال مفتوحاً أمامَ الطالب لانتقاء مكانِ العمل الأنسب لرؤيته وتطلعاته، ويقفز بثقةٍ تامة عن المزاحمة على الوظائف التقليدية التي يتنازع ويتسابق عليها الآلاف سنوياً.

الكلية الذكية للتعليم الحديث أجرت أبحاثاً معمقة جداً لا تقدر بثمن، من أجل أن تختار لك عزيزي الطالب/ عزيزتي الطالبة ما يجعلك قادراً/ةً على الانطلاق في فضاءِ العلم والعمل مجتمعيْن، لتؤسس/ي لنفسك حياةً كريمةً في موقعٍ تراه/ترينه مناسباً ولائقاً.

الأهالي الأفاضل، إن الكلية تضمن لأبنائكم وبناتكم مستقبلاً مشرقاً وواعداً، يجنبهم ويلات البحث عن عملٍ مجدٍ، ويمنحهم الفرصة لبناءِ الذات داخل وطنهم، فسواعدهم خُلقت لتنسج قصص نجاح فريدة تُروى بعد سنواتٍ لأطفالهم.

ترتكز الكلية الذكية للتعليم الحديث على دمج الأساليب النظرية والعملية في آنٍ واحد،للارتقاء بنظام تعليمي مميز، يؤهل الطلبة للانخراط في سوق العمل مباشرة.

تفتح الكلية أبوابها سبعة أيام على مدار الأسبوع "شامل الجمعة والسبت"، وبنظام دوامٍ مرن، يناسب المنتسب/ـة، وعلى فترتيْن: الصباحية والمسائية، وذلك حتّى لا يكون الوقت عائقاً في وجه الطالب/ـة من الالتحاق بالتخصص الذي يريده. ومن هنا تنفرد الكلية الذكية للتعليم الحديث بإطلاق رزمة من التخصصات المميزة لتكون نواة بناء لجيل غير تقليدي في فلسطين، حيث يعد تخصص أمن المعلومات أحد هذه التخصصات الفريدة.

أدى التطور التكنولوجي المتسارع، خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى تطبيق وانتشار النظم المحوسبة بصورة واسعة، ونظرًا لأهمية المعلومات، والحاجة الماسة للحفاظ عليها من الاختراق بغرض التغيير أو السرقة، فقد برز أحد العلوم المهمة والضرورية في هذا المجال، وهو علم أمن المعلومات، ذلك العلم الذي يعمل على توفير الحماية للمعلومات من المخاطر التي تهددها أو الحاجز الذي يمنع الاعتداء عليها من خلال توفير الأدوات والوسائل اللازمة لحماية المعلومات من المخاطر الداخلية والخارجية. يتم ذلك من خلال المعايير والإجراءات المتخذة لمنع وصول المعلومات إلى أيادي أشخاص غير مخوّلين عبر الاتصالات ولضمان أصالة وصحة هذه الاتصالات.

يشهد اعتماد تقنيات المعلومات في بيئة الأعمال نمواً وانتشاراً في كل قسم بشكل أساسي ويومي، بالإضافة لما تقدمه تقنيات المعلومات من مزايا في جني الأرباح، في الوقت ذاته يأتي زيادة اعتماد التقنيات كمؤشر على تدفق كميات هائلة من البيانات التي يتم معالجتها في غضون بيئة هذا النظام، لذلك أصبح هناك حاجة ماسة في مختلف مؤسساتنا التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة والنظم المحوسبة، وشبكات المعلومات المحلية والعالمية، لوجود متخصصين في أمن المعلومات، ليصمموا ويشرفوا على تنفيذ المنظومات الأمنية لنظم المعلومات بكفاءةٍ عالية وبطريقة ناجحة وغير مكلفة.



لماذا الكلية الذكية للتعليم الحديث؟

توفر الكلية الذكية للتعليم الحديث برنامجا لتأهيل كفاءات مهنية ذات قدرة عالية على حماية المعلومات، حيث تمكن الطالب من التالي:

  1. توفر بيئة تعليمية عملية ذكية وحديثة لتمكين وتعزيز قدرات الطلاب لمواكبة التطور المحلي والعالمي.
  2. تعمل الكلية على تزويد الطالب بالمعرفة والمهارات الأساسية المطلوبة لاستخدام وسائل الأمن والحماية المناسبة ‏لشبكات الاتصال.
  3. تمكين الطالب من التعامل مع التحديات الجديدة في عالم الأمن في شبكات الحاسوب، وتزويده بالمهارات الكافية لمواكبة هذا التطور.
  4. تحرص الكلية الذكية على تدريب الطالب، ليصبح قادراً على وضع خطة للتعافي من الهجمات الإلكترونية والمشاكل التقنية، والتأكد من اختبار الخطة ونجاحها
  5. لأن الكلية الذكية للتعليم الحديث تتطلع لمستقبل مشرق لخريجيها، من خلال توفير خبراء عالميين يضعوا خبراتهم بين أيادي طلابنا وطالباتنا، كما أنها فتحت المجال أمام الراغبين باستكمال دراستهم لدرجة البكالوريس في أفضل الجامعات العالمية، مع إمكانية تبادل للطلاب على مستوى العالم.


ماذا يكتسب الطالب بالإضافة إلى أمن المعلومات؟

من منطلق أن الكلية هي كلية ذكية حديثة فإن الطالب في الكلية الذكية للتعليم الحديث سوف يكتسب التالي:

  1. القدرة على تركيب شبكات الحاسوب بأنواعها، وإدارتها من خلال أنظمة الخوادم المختلفة.
  2. التعامل مع مختلف أنظمة مراقبة أداء الشبكات والأجهزة المتصلة بها.
  3. القدرة على تحديد المشاكل المرتبطة بالحاسب الآلي.
  4. مهارات لغوية متميزة في اللغة الإنجليزية وغيرها.
  5. القدرة على التفكير التحليلي والفهم المنطقي لتسلسل الإجراءات والعمليات.
  6. القدرة على فهم التعليمات أو الإجراءات المتفق عليها وتطبيقها بدقة.
  7. تطوير نظام حماية لكشف وصد الهجمات الإلكترونية من داخل الشبكة أو خارجها ومراقبة حركة البيانات.
  8. وضع القواعد العامة والخاصة لجدار الحماية (خط الدفاع الأوّل للشبكة)
تخصص أمن المعلومات في الكلية الذكية، هو دبلوم متوسط، يعطى على مدار سنتيْن، ويتيح البرنامج للطالب القدرة على التجسير والحصول على درجة البكالوريوس في المستقبل.

ماذا يقدم التخصص للطالب؟


  • إعداد الخدمات الإلكترونية التي تحتاجها المؤسسة.
  • الدقة والانتباه إلى التفاصيل.
  • وضع السياسات الأمنية اللازمة للمؤسسة.


مجالات عمل الخريجين

  1. المساعدة في إدارة برامج أمن المعلومات في مراكز المعلومات والبوابات الإلكترونية.
  2. التأكد من وجود أدوات الحماية من أجهزة وبرامج، وتحديثها في جميع مراكز المعلومات.
  3. التأكد من فاعلية برامج الحماية على أجهزة جميع المستخدمين.
  4. المشاركة في إجراء اختبارات ضمان الجودة لحماية الشبكة والأنظمة.
  5. العمل في المؤسسات التي تقوم بحفظ بياناتها بشكل محوسب.
  6. العمل في المؤسسات العسكرية لمتابعة حماية الشبكات الخاصة بها.


عدد ساعات البرنامج 76 ساعة أكاديمية مقسمة على سنتيْن

في الختام، إن الكلية الذكية للتعليم الحديث، سعت لإيجاد تخصصات فريدة ومميزة من خلال دراسة سوق العمل واحتياجاته، ليتغلَّب الخرّيج على مُعضلة البطالة، ويشق طريقه نحو بناء مستقبله، ووفرت للطلبة كل سبلِ النجاح، من طاقمٍ أكاديمي متخصص، ونظام تعليمي مبتكر يدمج بين الأساليب النظرية والعملية في آن واحد، ومعدّات على أحدثِ طراز، وقاعات تكنولوجية تحاكي التميز والاختلاف، وأماكن للترفيه. الشؤون الاكاديمية